لكل ابناء السودان في الخارج و الداخل

    قصائد وطنيه سودانيه


    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 5
    تاريخ التسجيل: 13/04/2010

    قصائد وطنيه سودانيه

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء أبريل 13, 2010 9:56 pm

    بلادي اهلاً يا بلادي
    الف تحية ليكي من الفؤادِ
    بلادي اهلاً .. يا بلادي
    صدورنا حماية ليكي من الاعادي
    بـــــــــــلادي أنـــــــــا بلاد ناسا مواريثم أول شي ..كتاب الله
    وحصان مسروج، وسيف مسنون حداه درع
    كتاتيبم تسرج الليل مع الحيران
    وشيخاً في الخلاوي ورع
    وكم نخلات تهبهب في جروف الساق
    وبقرة حلوبة تتضرّع وليها ضرع
    بـــــــلادي أنـــــــــا ....تشيل الناس ، كل الناس وساع بي حيلاً وليلاً يسع
    وتتدفق مياه النيل على الوديان
    بياض الفضة في وهج الهجير بيشع
    بلادي سهول .... بلادي حقول ....بلادي الجنة للعاشوها
    ولى البرّة بيها سمع
    بلادي... بلد ناســــــــاً تكرم الضيف
    وحتى الطير يجيها جعان ومن أطراف تكيها شبع
    بلادي بلد الصفقة والطنبور وجاراتن تنق بالليل
    وبنوتن تحاكي الخيل
    يشابن زي جدي الريل
    بلادي أمان ، بلادي حنان وناسا حُنان
    يكفكفوا دمعة المفجوع
    ويبدّوا الغير على زاتم
    يقسموا اللقمة بيناتم
    ويدّوا الزاد حتن كان مصيرم جوع
    يحبّوا الجار
    يموتوا عشان حقوق الجار
    يضوقوا النار عشان فد دمعة
    وكيف الحال لو شافوها سايلة دموع!
    ديل أهلي .. واللــــــــــه ديل أهلي
    البقيف في الدار في نص الدار واتنبر
    وأقول لي الدنيا. كل الدنيا ديل أهلي
    عرب ممزوجة بي دم الزنوج الحارّة
    ديل أهلي .. ديل قبيلتي لمّن أدور أفصل للبدور فصلي
    ديل فصلــــي
    أقول بعضي
    ألاقيهم تسرّبوا في مسارب الروح
    بقوا كُلـــي
    ألاقي قلبي والإحساس
    وسافر في بحار شوقم زمــــان عقلي
    أنا محل قبّلت ألقاهم معايا ، معايا زي ضليّ
    أنا لو ما جيت من زي ديل كان وا ااأسافاي ، وا اامأساتي وااا زّلي
    تصوّر كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني
    !وأهل الحارّة ما أهلي!



    طيور السلام



    طيور السلم قد نادى المنادي فعم البشر أرجاء البلاد
    فغني لحنك الصداح غني يردد رجعه خفق الفؤاد

    وغني يا طيور السلم غني لأرض فجرت خيراً وفيرا
    كنوزاً مترعات بالعطايا نقي جنانها ثمراً نضيرا
    وتسقيها روافد من مياه وتهطل سحبها عذباَ نميرا
    وذاك النيل بالخيرات يحنو ويغدق من مكارمه الكثيرا

    وتلك سفينة السودان سارت ترتد المجد في البحر الخضم
    وتمضي أينما حلت حثيثاً تروم مرافئ العز الأثيم
    وتضع للحياة غداً جديداً ملامحه تجسد كل حلم
    قوام عطائها ألق مضيئ محي ظلمات ليل مدلهم

    طيور السلم فلتمضي جنوباً محملة بحبي للكرام
    وطوفي عبر دار الغرب طوفي وعودي بالمحبة والوئام
    ورفي فوق أرض الشرق رفي بأجنحة تصفق للسلام
    هناك شمالنا يلقاك حباً تمازجه البشاشة في الكلام

    وعن أنسابنا أنبيك أمراً أفارقة تمازجهم عروبة
    وعن أحسابنا أهديك عقداً نضيراً من هدندوة ونوبة
    ودينكا ثم برقو تم داجو تؤكد مجد سنار وسوبه
    ونعلم من كتاب الله علماً يحيل حياة أمتنا عذوبة



    عازه


    عازة في هواك عازا نحن الجبال
    وللبخوض صفاك عازا نحن النبال
    عازة ما بنوم الليل محــــال
    وبحسب النجوم فوق الرحال
    خلقة الزاد كمل وأنا حالي حال
    متين أعود أشوف ظبياتنا الكحال
    عازة ما سليت وطن الجمــال
    ولا أبتغيت بديل غير الكمــال
    ***
    وقلبي لي سواك ما شفتو مال
    خذيني باليمين وانا راقد شمال
    عازة ما نسيت جنــة بلال
    وملعب الشباب تحت الظلال
    ونحن كالزهور فوق التلال
    نتشابي للنجوم وانا ضافر الهلال
    عازة جسمي صار زي الخلال
    وحظي في الركاب صابه الكلال
    وقلبي لسه ما عرف الملال
    أظنه ود قبيل وكريم الخلال
    عازة ما أشتهيت نوم الحجال
    ولا السوار بكي في يمينا جال
    وعازة في الفريق لي ضيق مجال
    قبيلة بت قبيل ملأ الكون رجال
    ***
    عازة شفت كيف نهض العيال
    جددوا القديم تركوا الخيال
    روحك أم سماح سري كالسيال
    شجوا الفؤاد حيوا محسور الليال
    عازة في الفؤاد سحرك حلال
    ونار هواك شفا وتيهك دلال
    ودمعي في هواك حلو كالزلال
    تزيدى كل يوم عظمة ازداد جلال
    ***
    عازة في حذا الخرطوم قبال
    وعازة من جنان شمبات حبال
    وعازة لي ربوع ام در جبال
    وعازة في الفؤاد دوا يشفي الوبال




    أنا سوداني أنا



    كل اجزائه لنا وطن اذ نباهي به نفتتن
    نتغنى بحسنه ابدا دونه لا يروقنا حسن
    حيث كنا حدت بنا ذكر ملؤها الشوق كلنا فداه
    نتملى جماله لنرى هل لترفيه عيشه ثمن
    خير هذي الدماء نبذلها كالفدائي حين يمتحن
    بسخاء بجرأة بقوى لا يني جهدها ولا تهن
    تستهين الخطوب عن جلد تلك تنهال وهي تتزن
    أيها الناس نحن من نفر عمروا الارض حيث ما قطنوا
    يذكر المجد كلما ذكروا وهو يعتز حين يقترن
    حكموا العدل في الورى زمنا اترى هل يعود ذا الزمن
    ردد الدهر حسن سيرتهم ما بها حطة ولا درن
    نزحوا لا ليظلموا احدا لا ولا لااضطهاد من امنوا
    وكثيرون في صدورهم تتنزى الاحقاد والاحن
    دوحة العرب اصلها كرم والى العرب تنسب الفطن
    ايقظ الدهر بينهم فتنا ولكم افنت الورى الفتن
    يا بلاددددددددددددددددى يا بلاددددددددى
    يا بلادا حوت ماثرنا كالفراديس فيضها منن
    فجر النيل في اباطحها يكفل العيش وهي تحتضن
    رقصت تلكم الرياض له وتثنت غصونها اللدن
    وتغنى هزارها فرحا كعشوق حدا به الشجن
    حفل الشيب والشباب معا وبتقديسه القمين عنوا
    نحن بالروح للسودان فدا فلتدم انت ايها الوطن
    فلتدم أنت أيها الوطن
    انا سودانى أنا


    اليوم نرفع راية استقلالنا


    اليوم نرفع راية استقلالنا
    ويسطر التاريخ مولد شعبنا
    يا إخوتي غنو لنا اليوم

    يا نيلنا ..
    يا أرضنا الخضراء يا حقل السنا
    يا مهد أجدادي ويا كنزي العزيز المقتنا
    يا إخوتي غنو لنا اليوم

    كرري ..
    كرري تحدث عن رجال كلأسود الضارية
    خاضو اللهيب وشتتو كتل الغزاة الباغية
    والنهر يطفح بالضحايا بالدماء القانية
    ما لان فرسان لنا بل فر جمع الطاغية
    يا إخوتي غنو لنا اليوم

    وليذكر التارخ أبطلا لنا
    عبد اللطيف وصحبهو
    غرسو النواة الطاهرة
    ونفوسهم فاضت حماسا كالبحار الزاخرة
    من أجلنا سادو المنون
    ولمثل هذا اليوم كانوا يعملون
    غنو لهم يا إخوتي ولتحيا ذكرى التاريخ
    يا إخوتي غنو لنا اليوم

    إني أنا السودان أرض السؤدد هذه يدي
    ملأى بألوان الورود قطفتها من معبدي
    من قلب إفريقيا التي داست حصون المعتدي
    خطت بعزم شعوبها آفاق فجر أوحد
    فأنا بها وأنا لها
    وسأكون أول مقتدي
    يا إخوتي غنو لنا اليوم








    نحن ابنائك في الفرح الجميل

    نحن ابنائك في الحزن النبيل

    ونغني لك ياوطني

    مثلما غنى الخليل

    مثلما صدحت مهيرا تلهب الفرسان جيلاً بعد جيل

    ونغني لحريق المك في قلب الدخيل ..


    للجسارة .. مثلما استشهد في مدفعة عبد الفضيل

    نحن ابنائك في الفرح الجميل

    نحن ابنائك في الحزن الانبيل

    lol! elephant

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 23, 2014 5:45 pm